رسالة الخطأ

  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
  • Notice :Undefined index: link في i18n_menu_localize_tree() (السطر 377 من /home/prismame/public_html/sites/all/modules/i18n/i18n_menu/i18n_menu.module).
الاخبار

بطولة دبي الدولية لأساتذة البادل تنس تتوج أبطالها (السبت)

الجمعة, أكتوبر 30, 2015

أوجيست: التميز الإماراتي رفع درجة التحدي على بقية الجولات

المطيوعي: أهداف متعددة لإقامة الحدث محليا ودولي

 تختتم الليلة  فعاليات بطولة دبي الدولية لأساتذة البادل تنس، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وانطلقت فعالياتها منذ 22 الجاري في مجمع ند الشبا الرياضي، بمشاركة نخبة من أفضل لاعبي ولاعبات البادل تنس في العالم. وتنطلق الساعة السادسة مساء المباراة النهائية لمسابقة السيدات، على أن تنطلق الساعة الثامنة مساء المباراة النهائية لمسابقة الرجال، ليتم بعد ذلك تتويج أبطال الجولة الرابعة لجولات بطولات الماسترز الخمس، حيث باتت دبي أول مدينة خارج منطقة الشرق الأوسط تستضيف هذه المنافسات ذات التصنيف الأعلى، بمجموع "1500” نقطة للرجال و"1000” للسيدات. وأكملت اللجنة المنظمة كافة الترتيبات لليوم الختامي، والذي يتوقع أن يكون حافلا على كافة الأصعدة، حيث عقدت اجتماعات تنسيقية مع المنظمة العالمية للبادل تنس، من أجل تنسيق كافة الأمور المتعقلة بتتويج الأبطال، وتكريم الداعمين للحدث. وشهدت ليلة أمس الأول (الخميس) ختام الدور ربع النهائي، وفي منافسات الرجال تفوق الثنائي الإسباني خوان بيتروف المصنف الثامن وزميله الأرجنتيني كارلوس جوتيريز المصنف السابع، على الثنائي الأرجنتيني إدريان أليماندي وميجيل لامبيرتي المصنفان 11 عالميا، بعد مباراة مثيرة استمرت 3 مجموعات، وحسما بيتروف وجوتيريز، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بنتيجة "3-6 و6-1 و6-4”. وتغلب الثنائي الإسباني فرانشيسكو كومبان المصنف الثالث ومواطنه ماتياس دياز المصنف الرابع، بسهولة على الثنائي الإسباني أداي سانتانا فيريرو المصنف 17 عالميا، ومواطنه جيليرمو رودريجيز المصنف العاشر، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-صفر و6-4”. كما تفوق الثنائي الإسباني خوان دياز المصنف الخامس وزميله الأرجنتيني ماكسيميليانو سانشيز المصنف السادس، على الثنائي الإسباني أوجستين جوميز وكريستيان ألبيزو، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بنتيجة "6-3 و4-6 و7-6”. فيما جاء مسك الختام بفوز الأرجنتيني فيرناندو بيلاستيجوين "بيلا" المصنف الأول عالميا وزميله البرازيلي بابلو ليما، على الثنائي الأرجنتيني ماكسي جابرييل المصنف التاسع وروميرو توليدو المصنف 15، بمجموعتين دون رد، بنتيجة "6-4 و6-صفر". وعلى صعيد السيدات، تفوقت التوأم الإسبانيتان مايو ومابي سانشيز الايتو المصنفتان رقم واحد عالميا، على الإسبانية مارتا أورتيجا ومواطنتها لوسيا سانيز المصنفتان 11 عالميا، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-1 و6-2”. فيما تغلب الثنائي الإسباني إليزابيث أرماس وباتريسيا للاجونو المصنفتان 5 عالميا، على الإسبانية جيما ترياي بونز والأرجنتينية باولا إيراجويبل المصنفتان 13 عالميا، بمجموعتين دون رد، بواقع "6-2 و6-3”. وتفوق الثنائي المكون من الإسبانية مارتا ماريرو المصنفة الثالثة ومواطنتها أليخاندرا سالازار المصنف الرابعة، على الأرجنتينية سيسيليا ريتير المصنفة الثامنة والإسبانية كارولينا نافارو المصنفة التاسعة، بمجموعتين دون رد، بنفس النتيجة "6-3 و6-3”. وجاء الختام بفوز الأرجنتينية كاتالينيا تينوريو المصنفة السابعة والإسبانية فيكتوريا إيجليسيس المصنف العاشرة، على الأرجنتينية نيليدا بريتو المصنفة 15 والإسبانية لورينا دي ليرا، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بنتيجة "5-7 و6-1 و6-4”. إشادة دولية بالتنظيم الإماراتي للحدث أشادت منظمة الجولة العالمية للبادل تنس، بالتنظيم الإماراتي الذي حصد العلامة الكاملة على صعيد التقييم الدولي مقارنة بالجولات العالمية الـ19 التي يتم تنظيمها حول العالم للبادل تنس سنويا، لتؤكد دبي مكانتها في ريادة تنظيم الأحداث الرياضية، وتضيف إلى الدولة حدثا مميزا على أجندة الفعاليات السنوية. وأكد هيرنان اوجيست، مدير التطوير الدولي بالمنظمة العالمية للبادل تنس، أن التنظيم الإماراتي علامة فارقة في جميع الأحداث، وقال: كنا على ثقة بقدرة الكوادر الإماراتية على تنظيم هذا الحدث الكبير عبر معايير عالية المستوى، وبجودة واحترافية في كافة المجالات الفنية والترتيبات المتعلقة بصالة المنافسات والملاعب، إلى جانب الخدمات المقدمة للرياضيين عبر المواصلات والإقامة والتنقل، وغيرها من الفعاليات المرافقة التي جعلت الحدث متكاملا على كافة الأصعدة". وأوضح أوجيست، أن الحضور الجماهيري جاء بأعداد أقل، وهي حالة معروفة عالميا نظرا لغياب المصنفين في الأدوار الأولى، إلى جانب إقامة المنافسات خلال أيام الأسبوع، فيما صابت التوقعات مع الزيادة الكبيرة في أعداد الجماهير بداية من الأدوار النهائية وتزامن البطولة مع عطلة نهاية الأسبوع، بما جعل الحدث يكمل اللوحة الفنية الرائعة التي قدمها على كافة الأصعدة، واكتملت كافة عناصر النجاح للبطولة. وعبر أوجيست عن إعجابه بفكرة إقامة قرية البطولة، التي جاء إقامتها وفق معايير مميزة، وبخدمات فاقت التوقعات، فيما شكلت الدروس التعليمية لمهارات اللعبة للطلاب الذين تم دعوتهم للمنافسات خلال الفترة الصباحية، ليشكل مبادرة رائدة من نوعها، تعكس جدية اتحاد الإمارات للبادل تنس لتطوير مستويات الناشئين وزيادة أعداد الممارسين للعبة. وأوضح أوجيست، أن ما قام به اتحاد الإمارات للبادل تنس، يعتبر خطوة هائلة نظرا لحداثة تأسيسه، وإنه يسير في الاتجاه الصحيح نحو حصد المزيد من النجاحات في ظل الرغبة الجارفة لتطوير المستوى والعمل على نشر اللعبة، فيما باتت الإمارات تشكل محطة استراتيجية بالنسبة لأسرة اللعبة على المستوى الدولي، عبر الانطلاق منها في مختلف دول المنطقة وشرق آسيا أيضا، ومواكبة الإقبال الكبير الذي تحظى به اللعبة في أوروبا وأميركا الجنوبية. ويعتبر هيرنان أوجيست، واحدا من أبرز لاعبي البادل تنس سابقا، وسبق أن اعتلى صدارة الترتيب العالمي في عدة مناسبات، قبل أن يتحول للعمل الإداري بعد ذلك، وقال: لو عاد بي الزمن، لتمنيت أن أخوض المنافسات على ملاعب صالة ند الشبا، إنها حديثة وواحدة من الأفضل من نوعها على مستوى العالم، جميع المقومات متوفرة فيها، واستغلالها بهذا الشكل من خلال تنظيم الحدث العالمي أفضل طريقة للوصول إلى أفراد المجتمع وتحفيزهم على ممارسة اللعبة. وعبر محمد المطيوعي، نائب الرئيس الثاني لاتحاد الإمارات للبادل تنس، ونائب رئيس اللجنة المنظمة ومدير البطولة، عن تقديره لإشادة المنظمة العالمية للبادل تنس، وقال: قام اتحاد الإمارات للبادل تنس باستضافة هذه البطولة في إطار خطته لتحقيق أهداف محلية ودولية، وذلك من خلال السعي لنشر اللعبة داخل الدولة، والتواجد على الساحة الدولية للعبة عبر استقطاب أفضل لاعبي ولاعبات العالم، بما شكل فرصة للاعبين المحليين لمتابعة مستوياتهم والاستفادة من خبراتهم، كما استمتعت الجماهير بالعروض الفنية القوية لهم". وعبر المطيوعي، عن تقديره لجهود كافة العاملين في مختلف فرق العمل التابعة للجنة المنظمة على تفانيها في العمل، وسعيها الجاد لتقديم الحدث بأبهى حلة، بما ساهم بحصدها الإشادة الدولية والمحلية، وقال: إقامة هذه البطولة برعاية ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ومتابعة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس اتحاد اللعبة، شكل مسؤولية مضاعفة علينا لتقديم حدث متميز على كافة المعايير، يواكب النجاحات الإماراتية في تنظيم أكبر وأهم الأحداث التي تقام على أرض الدولة، حتى باتت الإمارات وجهة كافة الاتحادات الباحثة عن التفوق والإبداع في شتى المجالات وتحديدا الرياضية". وأكد المطيوعي، أن وجود أندية للعبة البادل تنس في أبوظبي ودبي، من الأمور التي تخدم انتشار اللعبة، وتحديدا مجمع ند الشبا الرياضي الذي يسعى الاتحاد لاستغلاله لتطوير مستويات الناشئين، وتدريب اللاعبين الحاليين، إلى جانب إقامة أقوى البطولات العالمية للترويج للعبة وترسيخ مكانتها في المجتمع. العطار: تنسيق دولي للخدمات اللوجيستية أكد الدكتور محمد العطار، رئيس لجنة الدعم اللوجيستي، أن كافة الترتيبات تمت بالتنسيق مع المنظمة الدولية للبادل تنس، وذلك لضمان توفير المستلزمات والترتيبات التي تضمن انسيابية العمل، وطغت الأجواء الاحترافية سواء من مختلف فرق العمل واللاعبين المشاركين. وعبر العطار، عن تقديره لاستضافة هذه البطولة، التي تساهم بإضافة المزيد من الخبرات لأبناء الدولة المتميزين في مجال تنظيم الأحداث الرياضية، وقال: في كل حدث رياضي يتم تنظيمه فإن المزيد من الخبرات يتم اكتسابها، واعتقد أن هذه البطولة شكلت مناسبة جيدة للجميع على آليات التنسيق لبطولات البادل تنس العالمية، فيما كانت الغاية الأساسية تشريف دولتنا وعكس تطورها الحضاري وعملها الاحترافي في هذا الجانب، ونجحنا بكسب هذا التحدي بشهادة المشاركين. سحب على سيارة حديثة يشهد اليوم الختامي السحب على السيارة الثانية امن طراز لاند روفر، وهي سيارة "رينج روفر" ذات النوع الأحدث، والتي ستكون من نصيب أحد المتواجدين في صالة ند الشبا في ختام المنافسات.